مصر

طبيبات المنيا ايه القصة ؟

طبيبات المنيا ايه القصة ؟

– الحادث حصل امبارح الصبح ونتج عنه وفيات وإصابات لطبيبات من دفعة 2017، كانوا رايحين يحضروا تدريب فى برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة.
– تفاصيل الحادث المروع يخلينا نفكر نسأل أسئلة كثير حول طريقة إدارة ملف الصحة في مصر، خاصة في ظل حالة الغضب العام من الأطباء علي أداء الوزيرة هالة زايد اللي معلقتش علي الحادث إلا بعد مرور حوالي 12 ساعة عليه.

***

ايه القصة؟
– الطبيبات والأطباء تلقوا أمر بالحضور الإلزامي لتدريب في القاهرة قبل معاده بيوم واحد!، وعدم الحضور معناه العقوبات الإدارية، فمكانش متاح يلقوا تذاكر في القطارات بالسرعة دي، واضطروا ياخدوا مكروباص.
– الصحف نقلت عن “مصدر أمني” إن سبب الحادث نوم السائق والسرعة الزائدة. الحادث أسفر عن 4 وفيات، السائق وعامل وطبيبتان هما رانيا محرم وسماح نبيل، وكمان 17 إصابة.
– حاليا معهد ناصر فيه 4 إصابات حرجة كلهم طبيبات، من أكترهم مأساوية قصة الدكتورة راعوث القص أشعياء اللي كانت حامل في الشهر الخامس، فتعرضت للاجهاض، وكمان تم استئصال الرحم!
جوزها قال لجريدة اليوم السابع إنه راضي بقضاء الله، لكنه يحمل الوزارة المسؤولية، وإن مراته اضطرت تسافر خوفا من العقوبات الإدارية لو تخلفت عن التدريب الإلزامي.
– اللي حصل مسؤولية وزارة الصحة بشكل مباشر، لإنه كان مفروض تتأكد من توافر وسيلة نقل أكثر أمانا (ومش بنقول أكتر راحة) سواء قطار أو تخصص أتوبيس، أو على الأقل يكون فيه وقت كافي قبل ابلاغهم!
– الدكتور ناصر زغلول نقيب أطباء المنيا صرح أنه “التدريب كان من الإمكان إجراؤه بسهولة داخل محافظة المنيا أو أي محافظة إقليمية أخرى قريبة من المنيا، حيث إن التدريب سهل تنفيذه للغاية وهو عن كيفية الفحص المبكر لأورام الثدي”، والكلام ده بيقوله وهوا متأكد منه بحكم تخصصه لأن نقيب أطباء المنيا هوا نفسه أستاذ جراحة أورام الثدي والمسؤول عن حملة صحة المرأة بتكليف من جامعة المنيا وبيدرس نفس التدريب.
– يعني كان ممكن ببساطة بدل المشقة دي التدريب يبقى غير مركزي، يعني كل محافظة أو علي الأقل كل قطاع جغرافي يبقي مع بعضه، قطاع شمال الصعيد، قطاع الدلتا وغيره.
– مين المسئول عن اتخاذ القرارات دي؟ وهل هيتحاسب؟
– المفاجأة والمهزلة تكتمل كمان بقصة الدكتور فاطمة موسى، اللي كان مفروض هتسافر معاهم ومراحتش، فلقت الإدارة بتتصل بيها افتكرتهم بيطمنوا عليها لقتهم بيقولوا انها تم تحويلها للتحقيق عشان مسافرتش!!
– مهزلة تانية لما بيان الوزارة المتأخر صدر واتكتب فيه انه الوزارة قررت ضم والدي الطبيبتين المتوفيتين إلى بعثة الحج هذا العام، رغم إن واحدة منهم الدكتورة المسيحية سماح نبيل صليب، وده معناه إن اللي كتب بيان الوزارة مهتمش حتى يقرا الاسامي.
****

أسئلة مهمة حول إدارة ملف الصحة في مصر؟

– في التعديل الوزاري الأخير كان من المتوقع إقالة هالة زايد بسبب المشاكل المتكررة اللي تسببت بيها، واحنا هنا في الصفحة غطينا سابقا أكتر من مرة سواء مشاكل الصحة بشكل عام، أو وقائع تخص الوزيرة زي تصريحاتها الكاذبة وقت وفاة الدكتورة سارة أبوبكر، لكن للأسف الوزيرة فضلت مكانها بدون ما حد يفهم المعايير.

– الممارسات اللي زي دي هي اللي بتخلي كثير من الأطباء يستقيلوا من الوزارة وبيتجهوا للقطاع الخاص أو بيسافروا برة مصر للخليج وأوروبا، ودا اللي مخلي عندنا عجز كبير بالسنوات الأخيرة غطيناه سابقا، وقلنا ان المستقيلين في 3 سنوات من الوزارة وصل إلى 5200 طبيب.

– المشكلة برضه أكبر من شخص الوزيرة أو أي وزير، لكن في المنظومة كلها سواء بسبب البيروقراطية وضعف كفاءة الإدارة، أو طبعا المشكلة الأزلية للقطاع الصحي في مصر وهي ضعف الانفاق العام عليه.
– ضعف الانفاق بينتج مرتبات سيئة للعاملين و تدريبات ناقصة وإمكانات ناقصة، وسوء الإدارة بينتج توزيع الانفاق القليل أساسا بشكل غير كفؤ إداريا وجغرافيا، زي اللي حصل في الموضوع ده، كان ممكن توفير فلوس بأنه التدريب يقام في المنيا، وتوفير مجهود كبير علي الطبيبات، والأهم توفير أراوحهم نفسها بدل التعامل بكل بيروقراطية واستهتار.
– بنكرر العزاء للطبيبات وأسرهن، ونتمنى نشوف تغيير حقيقي بقطاع الصحة المصري لصالح كل المرتبطين بيه سواء العاملين فيه أو المرضى المستفيدين منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى