مصر

مواجهة الكورونا في مصر

مواجهة الكورونا في مصر

– العالم كله بيتابع مشكلة انتشار فيروس كورونا، اللي حتى الآن ظهر في ٢٦ دولة، وأصاب على الأقل ١٢ الف حالة مؤكدة منها 259 وفاة، ومنظمة الصحة العالمية أعلنت حالة طوارئ دولية.
– لحد دلوقتي الاصابات خارج الصين قليلة نسبيا، ومفيش إصابات بالفيروس في مصر، لكن ضروري نعرف إيه مدى خطورة الفيروس؟ ايه الأعراض؟ ايه طرق الوقاية؟ ونشوف المجهود اللي بتعمله وزارة الصحة والحكومة المصرية لمواجهة الخطر ده.

*****

إيه هو فيروس كورونا ؟

– “كورونا” هوا اسم مجموعة من الفيروسات اللي بتصيب الجهاز التنفسي تصل إلى ٢٠٠ فيروس، وكان منها سابقا مرض “السارس” اللي حصد أرواح كتير من الصينيين في ٢٠٠٣، حاليا بنواجه نوع جديد من نفس السلالة، مصدره بعد البحث اتضح إنه من سوق بمدينة ووهان، والمرضى الأوائل كانوا من العاملين في السوق.
– السوق بيبيع حيوانات حية بعضها حيوانات برية زي الخفافيش وثعابين الكوبرا، وتم اكتشاف ان الفيروس بدأ منهم، لكن لسه العلماء شغالين على فهم آلية بدء انتقاله للبشر.

– ظهر بمنطقتنا من نفس السلالة سابقا فيروس كورونا لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وده مرض قديم ظهر في السعودية سنة 2012 وكان السبب فيه انتقال الفيروس من الجمال للبشر.

*******

إيه مدى خطورة الفيروس؟
– لحد دلوقتي الفيروس خطورته مش من معدل الوفيات العالي من إجمالي الاصابات، العدد محدود نسبيا خاصة انه ظهر إن أغلب الوفيات كان عندها أمراض تانية أو كبار سن أو أطفال، لكن فيه خوف كبير من طفرة تخليه أكتر خطورة.
– المرض مخيف بسبب انتشاره السريع، بحسب تقديرات لبعض الخبراء معدله ممكن يوصل ل 3.1، يعني الشخص المصاب بينقل العدوى ل 3 أشخاص آخرين.
– الفيروس لسه ملوش علاج، والمصابين بيتعزلوا ويدوهم علاجات لتخفيف الأعراض، ويخلوهم يرتاحو في بيئة صحية، أغلبهم بعدها بيخف لوحده بفضل مناعة الجسم الطبيعية، لكن بالتأكيد يظل مخيف انه ملوش أي علاج محدد حتى الآن.
– المرض أكثر خطورة مع أصحاب المناعة الضعيفة وأمراض السكر والالتهابات الرئوية.

****

الفيروس بيتنشر إزاي؟ إيه أعراض الاصابة؟

– الانتشار بيكون من إفرازات الجهاز التنفسي، يعني العطس والزكام وغيره طرق رئيسية، بالظبط زي انتشار الانفلونزا الموسمية.
– لكن كمان وارد مثلا رذاذ من شخص مصاب ييجي على شيء يمسكه شخص سليم بعدها ياكل بايده مثلا فتصيبه العوى.
– الأعراض مش بنمط واحد، البعض كانت اعراض دور برد عادي شديد شوية، لكن كتير كان العرض الرئيسي هوا البداية بكحة وضيف تنفس وبعد أيام ييجي ارتفاع درجة حرارة.

– من أكتر مشاكل المرض ده ان “فترة حضانة الفيروس” طويلة، ١٤ يوم، يعني الشخص يبقى مصاب ومفيش أي حدا بما فيهم هوا نفسه واخد باله، ولما يكتشف يكون بالفعل عدى الناس.

– بحسب منظمة الصحة العالمية الفيروس خرج من الصين ووصل بعض الحالات في لبعض الدول، زي أمريكا وتايلاند والإمارات، وتايلاند، كوريا الجنوبية.

****
إيه طرق الوقاية؟
حسب نصائح منظمة الصحة العالمية والأطباء:
١- مزيد من الاهتمام بالنظافة الشخصية.
٢- غسل اليدين بدقة بالمياه والصابون بالذات بعد العطس وبعد الأكل والشرب.
٣- الحرص على عدم المجاورة اللصيقة للمصابين بالانفلونزا، ومن الممكن استخدام كمامة للحماية.
٤- التأكد من تغطية الأنف والفم بالمناديل في حالة العطس.
٥- الحرص على أكل طعام مطبوخ بشكل جيد.
٦- عدم السفر لأماكن ظهور المرض، وعدم ملامسة الحيوانات المريضة.
٧- لو إيدك مش نضيفة متلمسش بيها بقك أو عينيك أو ودانك.

*****
مصر بتواجه الفيروس ده ازاي؟

١- شركة مصر للطيران قررت تعليق رحلاتها للصين بداية من 4 فبراير، بعد مغادرة فوج صيني موجود في مصر. لكنها رجعت أكدت إن الرحلات هيتم استئنافها وفقا لمعايير الطلب وحجم الحجوزات الواردة.

٢- فيه 350 مصري موجودين في مدينة ووهان الصينية مركز الفيروس، وزارة الصحة المصرية وسفارة مصر في الصين بيأكدوا سلامتهم، لكن لازم ليهم متابعة طبية، للسبب ده اتقرر إرسال طيارة مجهزة طبياً لإجلاء الراغبين، ووصلوا بالفعل ومحدش ظهرت عليه الأعراض لحد دلوقتي سواء في الكشف المبدأي في الصين أو الكشف الحالي في مصر.

٣- وزارة الصحة بتقول إنها مجهزة سيارات إسعاف مجهزة لنقل الحالات المحتملة للحجر الصحي وهتتبع الإجراءات الوقائية التي تم مراجعتها مع منظمة الصحة العالمية.

٤- واضح ان التطبيق اتأخر شوية، وبعض العائدين من الصين قالوا ان الحجر الصحي مكشفش عليهم ولا اتقالهم أي تعليمات طبية، لكن ده تم تداركه بعدها.
٥- مشهد الممرضة اللي بتستخدم جهاز قياس الحرارة عن بعد في المطار هوا اجراء سليم لمسح عدد كبير من القادمين بسرعة، ومكانش فيه داعي لأي سخرية من انسانة محترمة بتقوم بعملها زي ما شفنا للأسف على بعض صفحات فيس بوك!

٦- وزيرة الصحة حددت بشكل رسمي إنه تم اختيار فندق ومستشفى النجيلة في مطروح، اللي وزيرة الصحة زارتها مرتين خلال الأيام اللي فاتت بدون إعلان مسبق.

– فيه اعتراضات على اختيار المستشفى دي تحديدا للعزل، خصوصا إنها في منطقة سكنية وقريبة من أحد الأسواق الرئيسية، وإن وزيرة الصحة خدت القرار بشكل منفرد بدون التنسيق مع المحافظ أو نواب المجلس.

– النائب سليمان العميرى عضو مجلس النواب بمحافظة مطروح، قدم بيان عاجل لرئيس الوزراء، ووزيرة الصحة، طالبهم فيه باستخدام الحجر الموجود في السلوم، واللي الوزيرة تفقدته من أيام أيضا، لأن مستشفى النجيلة هي الوحيدة في المنطقة، وبتخدم سكان 3 مراكز، وأقرب مستشفى للأهالي هي مستشفى مطروح العام، وتبعد حوالي 70 كيلو متر.

– في الصين مثلاً الجيش قفل مدينة ووهان، وخلى أماكن الحجر الصحي هي ثكنات عسكرية مش مستشفى عامة، وبعدها تم بناء مستشفى جديد بسعة ١٠٠٠ سرير خاص لعزل المرضى فقط، وبيبنو حاليا مستشفى تانية.
– كمان الطريقة اللي الوزارة اختارت بيها الطواقم الطبية كانت مخادعة ومسيئة وغير لائقة، لأنها مكانتش بالموافقة المسبقة. الوزارة أعلنت إنها محتاجة أطباء وممرضين في تخصصات مختلفة للعمل في مستشفى النجيلة لمدة 15 يوم – بدون تحديد لطبيعة المهمة اللي رايحين لها- بمقابل يصل ل 20 ألف جنيه، مع إقامة فندقية، وذهاب وعودة بالطيران، ولما راحو هناك اكتشفوا إنهم هيقيمو مع العائدين في الحجر الصحي حسب محمود عرفة عضو مجلس نقابة الأطباء، وكمان مأخدوش أي تدريب كافي.

– مصدر طبي بمنطقة النزهة قال لموقع مدى مصر إن الوزارة طلبت مهم اختيار أطباء وممرضين ذكور، لمهمة في مطروح، وأكدت لهم إن مافيش علاقة بين سفرهم، وبين استعدادات الوزارة لمواجهة كورونا، وبالفعل سافر أكتر من 100 شخص أغلبهم من وحدات “تنظيم الأسرة”.

*****

– بحسب شهادات المصريين اللي رجعو من الصين المنتشرة على الفيسبوك فإدارة الأزمة كانت جيدة ومميزة، سواء مراحل مساعدتهم للعودة، أو اللي حصل معاهم هنا، يمكن ساعد في ده إن المصريين اللي في ووهان عددهم مش كبير أوي وكلهم باحثين في جامعات ومراكز بحثية وبالتالي عندهم وعي مسبق.
– بشكل عام ورغم مشاكلنا الضخمة بقطاع الصحة اللي ناقشناها أكتر من مرة، لكن مصر عندها خبرات جيدة في التعامل مع بعض الأوبئة والأمراض المنتشرة سابقا زي البلهارسيا وانفلونزا الخنازير وأخيرا الحملة الناجحة لعلاج فيرس سي.
– كل الشكر طبعاً للسفارة المصرية في الصين وعلى رأسهم السفير محمد البدري على حسن إدارتهم للأزمة. ونتمنى مجهودات وزارة الصحة تكلل بالنجاح ونشوف التزام كامل بمعايير منظمة الصحة العالمية في الكشف على الوافدين من المطارات، وفي الحجر الصحي.

– لمتابعة انتشار فيروس كورونا ممكن تدوس على اللينك ده

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى