فن وسينما

29 عاما على Home Alone

29 عاما على Home Alone

في الفترة دي من كل سنة (بداية من نوفمبر تحديدا) بتبدأ أفلام الكريسماس تغزو الصالات، واليومين دول بنشهد مرور ٢٩ سنة على واحد من أهم أفلام النوعية دي home alone. فرصة جميلة للكلام عن الفيلم ده وكواليسه وازاي ظهر للوجود. وقدم واحد من أصغر أبطال الأفلام على الإطلاق، واللي بقا واحد من أكترهم شهرة، واللي بقت حياته مادة صحفية دسمة بسبب دراميتها، وفتح الباب لأفلام أبطالها من الأطفال أبرزهم سلسلة هاري بوتر.

“فوكس ترزع وارنر برازرز على قفاها لامؤاخذة”

الفيلم اللي حقق نجاح ضخم مكنش مقدر له الظهور من الأساس، ومر بقصة طريفة تستحق إنها تتحكي، في عام ١٩٨٩ ظهر فيلم uncle buck (العم باك” من بطولة جون كاندي، وشاركه البطولة طفل عنده ٨ سنوات اسمه “ماكولي كولكين) واستلطفه جون هيوز منتج ومؤلف الفيلم، وهنا جاتله فكرة إنه يكتب فيلم يلعب ماكولي صاحب التسع سنوات بطولته، وقرر يسند إخراجه لمخرج صاعد “كريس كولومبس” واللي كان في الوقت ده مشهور أكتر ككاتب سيناريو، وقدم فيلمين بس من إخراجه منهم “هارتبريك هوتيل” واتعرض قبل هوم ألون بسنة واحدة، وفشل نقديا وتجاريا، لدرجة إن روجر إيبرت قيمه بنجمة واحدة.

بعد اتفاق هيوز وكولومبس على النسخة الأخيرة من الاسكريبت راحوا لبوب دالي رئيس وارنر براذرز في الوقت ده، واللي مكنش عنده مشكلة مع النص، بشرط وحيد إنه يكون فيلم منخفض التكاليف، واتفقوا على ١٠ مليون دولار ميزانية للفيلم.

لكن اللي حصل بعد بداية الشغل، إن الميزانية اللي تم اقرارها ب١٠ مليون بدأت تكبر لحد ما بقت ١٥ مليون، فرق مش كبير، مفيش شركة إنتاج بحجم وارنر برازرز هتوفف إنتاج فيلم عشان كام ملطوش يعني، وبعت فريق الإنتاج الميزانية للشركة، وبدأو تصوير لإن زي ما احنا عارفين شركة بحجم وارنر برازرز مش هتعمل عقلها ب٥ مليون دولار،، وكما هو متوقع وارنر برازرز معملتش عقلها ب٥ مليون، لكن بمليون ونص بس، ورفضت إن ميزانية الفيلم تزيد عن ١٣.٥ مليون! والقائمين على الفيلم رفضوا هما كمان، وبالتالي وقفت وارنر برازرز المشروع. أيه ده؟! يعني مفيش هوم ألون؟ ولا جو بيشي ولا كريسماس ده انا اروح فيكو في داهية ده فيلم الطفولة المفضل لجيل بحاله!

خلال الفترة دي حصلت حاجة غير متوقعة، في ظل الأحداث دي جون هيوز مؤلف الفيلم قابل بالصدفة صديقه توم جاكبسون واللي وقتها كان منتج منفذ في شركة فوكس، وكان معاه كمان جو روث رئيس فوكس، واللي كان عنده خلفية عن الفيلم، سأل بطبيعة الحال أخبار فيلمك؟ جون هيوز قاله انه عنده مشاكل مع الشركة المنتجة، هوب دابل كيك البيعة بتاعتكم واقفه على كام؟ أنا شاري. بس فيه مشكلة صغيرة هنا قانونا مينفعش أي ستوديو يطلع على نص مملوك لاستوديو منافس إلا لما يرفضه بصورة نهائية، وده مكنش حاصل، وارنر برازرز وقفوا المشروع لكنه لسه متلغاش رسميا، جو هيوز تجاوز القانون وبعت السيناريو لفوكس، اللي وافقت عليه بدورها وطلبت من فريق العمل يكملوا شغل، وخلال الوقت ده وارنر برازرز ألغت العمل على الفيلم رسميا ومبقاش فيه مشكلة، وبقا فيه هوم ألون.

الفيلم اتعرض في عيد الشكر في منافسة فيلم “روكي ٥” وكان متوقع يحقق في اسبوعه الافتتاحي ٧ مليون، والمنتج المنفذ علق إنه لو حقق ٨ مليون هيكونوا في منتهى الرضا، الفيلم حقق ١٧ مليون ويتفوق على روكي ويتصدر شباك التذاكر ل١٤ اسبوع متتالي، الفيلم اللي رفضته وارنر برازرز عشان مليون و٢٠٠ ألف دولار حقق في أمريكا لوحدها ٢٨٥ مليون عشان يكون ٣ فيلم يحقق القفزة دي في تاريخ السينما وقتها، وقرابة المليار دولار حول العالم، عشان يبقى واحد من أنجح أفلام الكوميديا وأعياد الميلاد في التاريخ.

 

المصدر

بواسطة
Ahmed Sami
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى